«شريف الذي يشبهنا كثيراً» : هادفع 156 جنيه زيادة ف الاجرة علشان مصر

«شريف الذي يشبهنا كثيراً» : هادفع 156 جنيه زيادة ف الاجرة علشان مصر
صورة أرشيفية

كتب: محمود فضل

“انا بشتغل فى الصيف علشان مصاريف الدراسة مش علشان ادفع مواصلات ”

هكذا عبر شريف سعيد – 19 عام – الطالب بكلية التجارة جامعة القاهرة عن حاله بعد قرارات رفع اسعار الطاقة الاخيرة والتى حملته ثلثى راتبه الذى يعمل ليوفر به مصاريف الدراسة .

يعمل شريف فى احد مكاتب الطباعة و يستقل 4 مواصلات يوميا من بيته بقرية ام دينار ليصل إلى عمله فى بين السرايات .

ويتابع قائلا ” كنت بدفع 5 جنيه مواصلات من البيت للشغل دلوقتى بقت 8 ”

فقبل الزيادة كان يحتاج إلى 260 جنيه شهريا للمواصلات اصبحت 416 جنيه بعدها .

“الخناقات ما بتخلصش بين السواقين والركاب علشان مفيش حد بيراقب ”

هكذا وصف شريف احوال المواقف خاصة العشوائية منها و التى ترتفع بها الاجرة اكثر من الزيادة المقررة .
ويتابع شريف عن قرارات رفع الدعم قائلا ” هى ليها ميزة بس عيوبها كتير ”

فالميزة من وجهة نظره انها ستسد عجز الموازنة و لكنها ستأتى على حساب الطبقات الفقيرة والمتوسطة .
“كان ممكن يحلوا المشاكل من الجيوب اللى فيها ملايين من ملاليم ”

فبالرغم من انه متحمس لفكرة سداد ديون مصر وعلاج عجز الموازنة إلا انه يرى انها تحل من ضرائب تفرض على اصحاب الملايين مشيرا إلى ان ارتفاع اسعار البنزين والسولار ستؤدى الى ارتفاع اسعار السلع وهو ما سيتحمله الغلابة على حد وصفه .

اما عن تأكيدات الحكومة على ان رفع الاسعار سيصاحبه حد ادنى واقصى للأجور علاج للازمة
فيعبر شريف عن عدم ثقته فى تطبيق الحد الاقصى للاجور “مش هيعرفوا يقللوا مرتبات اللى البلد ف ايديهم ” مؤكدا ان الحد الادنى للاجور سيفيد المعينين ف الحكومة والقطاع الخاص وليس من يعملون “يوم بيوم” مثله .

يذكر ان الحكومة قالت ان الزيادات فى اسعار الوقود ستؤدى لزيادة اسعار تعريفة ركوب المواصلات بنحو 5 إلى 10 % فى مختلف انواع المواصلات العامة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.