«أردوغان»: أعمال الشغب محاولة لـ«نسف» عملية السلام مع الأكراد

«أردوغان»: أعمال الشغب محاولة لـ«نسف» عملية السلام مع الأكراد
رجب طيب أردوغان

(أ.ف.ب)

اعتبر الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أمس، أن أعمال العنف التى قام بها متظاهرون أكراد فى البلاد منذ مساء الاثنين الماضى، تشكل محاولة لـ«نسف» محادثات السلام الهشة التى انطلقت بين السلطة والمتمردين الأكراد.

وقال «أردوغان» فى بيان: «من الواضح أن هذا الأمر هدفه نسف الجو السلمى، السائد فى شرق وجنوب شرق البلاد وعملية السلام وأخوتنا».

وأضاف «لكننا لن نتسامح مع أى عمل تهديد أو ترهيب يهدد السلام فى تركيا واستقرارها وأمنها، وسنتخذ كل الإجراءات اللازمة لمواجهة هؤلاء الذين يقومون بمثل أعمال عدم التسامح هذه».

وبدأت أعمال العنف غير المسبوقة فى السنوات الماضية، مساء الاثنين الماضى بعد دعوة أطلقها أبرز حزب كردى فى البلاد للتظاهر احتجاجاً على رفض الحكومة تقديم دعم عسكرى للمقاتلين، فى مدينة عين العرب السورية (كوبانى بالكردية) الذين يحاربون تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت الحوادث عنيفة بشكل خاص الثلاثاء الماضى، وتطورت إلى مواجهات بين ناشطين مقربين من حزب العمال الكردستانى، ومناصرى حركات إسلامية أو إسلاميين.

وبحسب آخر حصيلة أوردتها وسائل الإعلام التركية أمس، فإن هذه المواجهات أوقعت 22 قتيلاً على الأقل والعديد من الجرحى وتسببت بأضرار مادية كبرى.

وكان زعيم حزب العمال الكردستانى المسجون عبدالله أوجلان، حذر من أن سقوط كوبانى سيعنى انتهاء عملية السلام التى أطلقتها أنقرة مع الأكراد قبل سنتين لإنهاء نزاع مستمر منذ 1984.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.