سكين القضاء يذبح أبناء مصر..”1447″ حكم إعدام في “17” شهرًا

سكين القضاء يذبح أبناء مصر..”1447″ حكم إعدام في “17” شهرًا
صورة أرشيفية

كتب: إسلام فاروق

شهدت أحكام الإعدام، هذا العام، ارتفاعًا مخيفًا، في الأشهر القليلة الماضية، حيث وصل مجموع الأحكام الصادرة في من 30 يونيو 2013 وحتى 27 نوفمبر الماضي، 1447 حكمًا، وهو عدد غير مسبوق لأحكام الإعدام في مصر.

ارتفاع تاريخي في أحكام الإعدام

قال مركز “هردو لدعم التعبير الرقمي”، في تقريرًا له: “مصر تحفظت على إلغاء عقوبة الإعدام عند التوقيع على العهود والمواثيق الدولية، وأكدت التزامها بعدم تطبيق هذه العقوبة إلا في أشد الجرائم خطورة، بينما نجد أن 1447 حكمًا بالإعدام لم يلتزم فيها القاضي بما تعهدت به مصر حيث إن معظم الأحكام كانت سياسية”.

وانتقد التقرير توسع مصر في إنزال أحكام الإعدام في الجرائم الجنائية، وقال إن القانون يعاقب بالإعدام في 105 جرائم، منها جرائم القتل العمد والقتل بالسم واغتصاب الأنثى المقترن بالخطف وتعريض وسائل النقل للخطر والإخلال بعقود الأشغال والتوريد مع الحكومة والتمويل من الخارج وعدم إطاعة الأوامر العسكرية.

ودعا السلطات إلى مراجعة قراراتها بالتحفظ على بعض المواد الخاصة بإلغاء عقوبة الإعدام وتصويتها ضد قرارات الأمم المتحدة التي من شأنها تضييق المساحة التشريعية أمام القاضي الجنائي في إصداره حكم الإعدام.

ويأتي التقرير تزامنًا مع إصدار محكمة جنايات الجيزة في 2 ديسمبر الجاري، حكمًا بإحالة أوراق 185 متهمًا من أنصار الإخوان المسلمين إلى مفتي الجمهورية، تمهيدًا لإصدار أحكام بالإعدام بحقهم، في قضية تعرف إعلاميًا بمذبحة كرداسة، التي قتل فيها 13 شرطيًا، أثناء فض اعتصام أنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

وأضاف التقرير: “في نهاية مارس الماضي، أصدرت محكمة جنايات المنيا حكمًا بإعدام 529 متهمًا من أعضاء جماعة الإخوان، في جريمة قتل ضابط شرطة، تزامنًا مع فض اعتصام أنصار مرسي، وأصدرت المحكمة نفسها أحكامًا بإعدام 683 متهمًا آخر، بينهم مرشد الإخوان محمد بديع، في اتهامات بقطع الطرق وقتل شرطي”.

وتابع: “وفي يونيو الماضي، أصدرت محكمة جنايات القليوبية حكمًا بإعدام عشرة إخوانيين، في تهمة قطع الطرق في مدينة قليوب، وقتل شخصين، وفي الشهر نفسه، أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكمًا بإعدام 12 متهمًا بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، وقيادات الجماعة، في قضية ما يعرف بـ”مسجد الاستقامة”.

قلق الاتحاد الأوروبي 

الاتحاد الأوروبي أعرب عن قلقه بشأن أحكام الإعدام في مصر بقضية اقتحام مركز شرطة كرداسة، مكررًا دعوته للسلطات القضائية لضمان حقوق المتهمين، طبقًا للمعايير الدولية، في محاكمة عادلة.

الأمم المتحدة تطالب بإلغاء الإعدام

من جانبها، طالبت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بإلغاء أحكام الإعدام في مصر بقضية اقتحام مركز شرطة كرداسة.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان، روبيرت كولفيل، إن الأمم المتحدة اعترضت على هذه الأحكام وتأمل في تغييرها، مضيفًا أن الأحكام الجماعية تثير دائمًا تساؤلات حول عدالة ونزاهة المحكمة التي أصدرتها.

وفي السياق، أشار إلى أن المحاسبة تبدو ضعيفة جدًا تجاه الشرطة وأشخاص في السلطة لم يحاسبوا على مقتل مئات المدنيين في بداية الثورة وفي أحداث رابعة والنهضة.

ودعت المفوضية إلى تغيير تلك الأحكام، حيث ذكر كولفيل: “الأمم المتحدة اعترضت على هذه الأحكام وتأمل في تغييرها، فالأحكام الجماعية تثير دائمًا تساؤلات حول عدالة ونزاهة المحكمة التي أصدرتها”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.