بعد وفاة الملك عبد الله .. تغير تام في سياسة “قناة الجزيرة” تجاه الشأن المصري

بعد وفاة الملك عبد الله .. تغير تام في سياسة “قناة الجزيرة” تجاه الشأن المصري
يوسف الحسينى

مــــــــــــــوج

بمجرد وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية و تولي الملك سالمان الحكم ، لاحظ المتابعون تغير السياسية التحريرية لقناة الجزيرة و قناة الجزيرة مباشر مصر تجاه تناول الشأن المصري . 

 
قناة الجزيرة الاخبارية عادت لمتابعة الشأن المصري بشكل مكثف خاصة مع تزامن وفاة الملك عبد الله وفى نفس التوقيت مع ذكرى ثورة يناير ، وقامت باستضافة شخصيات بارزة تحسب للأخوان وتدعو رافضة للانقلاب  .
 
أما قناة الجزيرة مباشر ، فقامت بتغطية مظاهرات اليوم في جميع أنحاء مصر بشكل مكثف كما السابق . 
 
وكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز  بعد سحب سفراء السعودية و البحرين و الامارات من الدوحة قد اشترط للمصالحة مع قطر وثيقة بين السعودية وقطر ويشهد عليها كتابة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، وقد أبدى أمير قطر موافقته على الاقتراح السعودى، والتى كان من بنودها التزام قطر بمراجعة سياسة قناة «الجزيرة» و هو ما استجابت له قطر و اوقفت بث قناة «الجزيرة مباشر مصر» و  قللت الاهتمام بالشأن المصري و هو ما اغضب جماهيرها من الأخوان والداعمين لهم و افقد الجزيرة بعضا من مصداقيتها و هز صورة الدوحة أمام العالم بإدعائها كملاذ للمظلومين 
الا ان المراقب يلحظ ان الجزيرة عادت لسيرتها الأولي التى كانت تدعيها وهى أن تكون صوتا للمكلومين في مصر
 
وأثار تغير قناة الجزيرة حفيظة الإعلامي يوسف الحسيني  حيث هاجم الشيخ يوسف القرضاوي، إثر تصريحات الأخير التي قال فيها إن “ثورة يناير ضاعت، والنزول للشارع فرض عين”. 
 
وقال الحسيني إن القرضاوي “كان صامتا صمت القبور، لا يجرؤ على الحديث، بعد أن جاءت تعليمات من الأمير تميم بن حمد بألا يتحدث بسبب مبادرة الصلح السعودية التي تبناها الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز”، على حد قوله.
 
وادعى الإعلامي الذي يقدم برنامجه على قناة “أون تي في” ، أن الأمير تميم سمح للقرضاوي بأن يخرج ويصرّح من جديد، وذلك بعد رحيل الملك عبد الله، متسائلا: “هل سيظل الأمير تميم ملتزما بالمصالحة، فخروج القرضاوي يقول إن تميم لن يلتزم، ومن الواضح أنه أخذ الضوء الأخضر ليعود ويتكلم ويخرج بتصريحاته”.
 
واتهم الحسيني القرضاوي بالتحريض، وقال: “هل سيتلقى تعليمات جديدة من أميره تميم بالصمت المطبق”، مستنكرا تصريح القرضاوي من داخل الدوحة بأن الرئيس المعزول محمد مرسي ما زال الرئيس الشرعي للبلاد.
 
وقال إن التغطية الإخبارية لقناة الجزيرة القطرية لم تتغير، وإن سياستها ما زالت كما هي، “باقية على التحريض لإشعال الأوضاع داخل مصر”، على حد زعمه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.