زواج المثليين يهدد محاولات الصلح بين فرنسا والمغرب

زواج المثليين يهدد محاولات الصلح بين فرنسا والمغرب
وزير العدل المغربي محمد الرميد،

باريس : مــــــــــوج

حصل الفرنسي، دومينيك، 56 سنة، والمغربي، محمد، 22 سنة، على حكم قضائي نهائي، من المحكمة العليا بباريس، يسمح لهما بعقد قرانهما، رغم أن فرنسا وقعت اتفاقية مع مجموعة من الدول من بينها المغرب، تلتزم من خلالها بعدم تسليم رخصة بالزواج المثلي لحاملي جنسيات تلك الدول.

ونشرت وزارة العدل الفرنسية حينها مذكرة جاء فيها أن قانون الزواج للجميع، يستثني 11 بلداً، هي المغرب وتونس والجزائر وبولندا والبوسنة والهرسك ومونتينيجرو وصربيا وكوسوفو وسلوفينيا وكمبوديا ولاوس، بسبب الاتفاقيات الدولية التي تجمعها بفرنسا.

إلا أن القضاء الفرنسي خلال تعليق اتفاقية التعاون القضائي والأمني بين فرنسا والمغرب، إثر الخلافات الأخيرة بين البلدين، حكم لصالح المثلي المغربي.

ويصادف توقيت الحكم زيارة وزير العدل المغربي محمد الرميد، إلى باريس في خطوة كان من المنتظر أن تذيب الجليد وتشكل بداية جديدة للعلاقة بين البلدين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.