الجيش الأمريكي: تدخلنا البري مرهون بطلب العراقيين

الجيش الأمريكي: تدخلنا البري مرهون بطلب العراقيين
رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي،

كتب : أحمد عاطف

أكد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارتن ديمبسي، الإثنين، أن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” هي حرب عراقية بامتياز، وأن الولايات المتحدة تدعمها.

وأضاف ديمبسي الذي وصل بغداد اليوم في زيارة لتقييم الأوضاع على الأرض في العراق، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن “التدخل البري الأمريكي يجب أن يكون بطلب من الحكومة العراقية”.
وأشاد الجنرال الأمريكي بقوات “الحشد الشعبي” وانتفاضتها على تنظيم “داعش”، مؤكداً أن بلاده “من أكبر الداعمين للعراق في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي”، مبيناً أن “أميركا طالبت جميع دول جوار العراق مساعدته في استعادة أراضيه المحتلة من داعش”.
وأضاف ديمبسي أن “التوازن سمة سياسة الولايات المتحدة الأميركية، في التعامل مع الجميع”، مؤكداً أن “أولويات التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، هو حماية العاصمة بغداد، وسد الموصل، ومدينة حديثة، وجميع الأبرياء في المدن المحتلة من داعش” مؤكداً أن “الحملة العراقية هي بدعم أميركي وليس العكس”.
وحذّر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة من أن “تنظيم داعش الإرهابي، يعمل على استقطاب الجيل الجديد وتصدير أيديولوجيته من خلال وسائل التواصل الاجتماعي”، داعياً إلى “القضاء على هذه الايديولوجية، وتجفيف منابعه، وحماية أبناء الجيل من هذا التنظيم المتطرف”.
من جهته أكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي خلال المؤتمر، أن “قوات الحشد الشعبي هي قوة رسمية تمثل الشعب العراقي، ومهمتها مقارمة تنظيم داعش الإرهابي”. مشيرا إلى دور هذه القوات في “مساندة للجيش العراقي، ولها دور مهم جداً، وإيجابي في تحرير محافظة صلاح الدين من تنظيم داعش الإرهابي”، وأضاف بأن “78% من أراضي قضاء سامراء تم استعادتها من قبل قوات الحشد الشعبي”.
وقال إن تلك القوات “تضم جميع أبناء الشعب العراقي، وليس حكراً لطائفة دون أخرى” وأنها تضم أكثر من 1200 متطوع من أهالي سامراء، ويشار إلى أن محافظة سامراء هي من المحافظات التي يقطنها المسلمون السنة.
وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أعلن، أمس الأحد، أنه من الخطأ تكثيف الضربات الجوية للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلامياً بـ”داعش”. ودعا خلال زيارته حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول”، إلى اعتماد “الصبر الاستراتيجي” في المواجهة مع التنظيم في العراق وسوريا.
ورأى أن “إلقاء كميات كبيرة من القنابل على العراق ليس الحل”، مضيفاً “علينا أن نكون دقيقين جداً في استخدام قوتنا الجوية”.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.