السيسى يؤكد حرص مؤسسات الدولة على احترام حقوق الإنسان

السيسى يؤكد حرص مؤسسات الدولة على احترام حقوق الإنسان
السيسى خلال لقائه وزير خارجة ألمانيا

كتب : عمرو يونس

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الخارجية الألمانى حرص فى بداية اللقاء على نقل تحيات وتقدير أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية للرئيس، وكذلك تطلع الجانب الألمانى لزيارة لبرلين فى يونيو المقبل، مؤكداً اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى كل المجالات. وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس نوه بالعلاقات التاريخية التى تربط بين مصر وألمانيا، مبرزاً الإعجاب الذى تحظى به الشخصية الألمانية فى نفوس المصريين، ارتباطاً بقيم الانضباط والقدرة على العمل والإنجاز التى تتميز بها التجربة الألمانية، معرباً عن أمله فى استفادة مصر من هذه التجربة المتميزة، ولاسيما فى مجالات التعليم والتدريب الفنى. كما أشاد الرئيس بالمشاركة الألمانية الفاعلة فى المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ، منوهاً بالاتفاق الذى تم مع شركة “سيمنس” فى مجال الطاقة، والدعم الذى حصلت عليه الشركة من الحكومة الألمانية، الأمر الذى يعكس المساندة الألمانية المتواصلة للاقتصاد المصرى، بما يعزز مسار العلاقات بين الدولتين ويعطيها قوة دفع إضافية. وذكر السفير علاء يوسف أن الوزير “شتاينماير” أبدى اهتمامه بالتعرف على حقيقة التطورات فى مصر، مؤكداً أهميتها ودورها المحورى فى تحقيق الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط. وقد استعرض الرئيس التطورات التى شهدتها مصر خلال الفترة الماضية، والتحديات الكبيرة التى تواجهها فى المرحلة الراهنة ولاسيما على صعيد مكافحة الإرهاب سواء فى الداخل أو عبر الحدود. كما أوضح أنه فى ذات الوقت الذى تقوم فيه مصر بمحاربة التطرف والإرهاب، فإنها تسعى لإرساء دولة القانون واحترام الفصل بين السلطات وتصويب الخطاب الدينى، فضلاً عن استكمال خطوات خارطة الطريق بتنظيم الانتخابات البرلمانية خلال عام 2015. وأكد الرئيس حرص كل مؤسسات الدولة المصرية على احترام حقوق الإنسان، مبرزاً فى الوقت ذاته أهمية عدم الاقتصار على الحقوق السياسية فحسب، حيث ينبغى الاهتمام كذلك بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، وتوفير احتياجاتهم الأساسية فضلاً عن فرص العمل لهم. وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد تطلع مصر لتعزيز العلاقات الثنائية مع ألمانيا فى مختلف المجالات سواء على الصعيد الثنائى أو فى إطار علاقات المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبى، الذى تلعب فيه ألمانيا دوراً رائداً. كما شدد على أهمية الاستفادة من القدرات الألمانية فى دعم جهود الحكومة المصرية فى مكافحة الفقر والأمية، وتنمية المجتمع المصرى فى إطار من الاحترام المتبادل والتفهم المشترك للاختلافات الثقافية والحضارية. ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الألمانى وقوف بلاده إلى جانب مصر، ومساعدتها على مواصلة عملية التنمية الشاملة والتحول الديمقراطى، مؤكداً أنها تُمثل شريكاً رئيسياً لألمانيا وللاتحاد الأوروبى، ومن الضرورى العمل على إزالة أية نقاط خلاف بين الجانبين والتقريب بينهما. وقد تم خلال اللقاء بحث عدد من مجالات التعاون المشترك، ولاسيما زيادة نشاط الشركات الألمانية فى السوق المصرى، وتعزيز التعاون فى المجال العسكرى، فضلاً عن وضع المؤسسات غير الحكومية الألمانية فى مصر. كما شهد اللقاء بحث آخر التطورات على صعيد منطقة الشرق الأوسط، حيث استعرض الرئيس التحديات المختلفة التى تواجه الدول العربية، ولاسيما على صعيد انتشار التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، وكذا حالة عدم الاستقرار السياسى والأمنى فى عدد من الدول العربية. كما اتفقت الرؤى بين الجانبين على أهمية التوصل لحلول سياسية للأزمات بكل من سوريا وليبيا، بحيث تحافظ على كيان الدولة وتحول دون تمدد وسيطرة التنظيمات الإرهابية على أراضيهما. واتفق الجانبان كذلك على أهمية تضافر مختلف الجهود الدولية فى مواجهة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش”، مع عدم الاقتصار فى مكافحة ظاهرة الإرهاب على استخدام القوة العسكرية فحسب، بل يجب أن يتم الأمر من منظور شامل يراعى التعامل مع الجوانب الثقافية والاقتصادية والاجتماعية لتلك الظاهرة. وشهد اللقاء كذلك مناقشة الجانبين للاتفاق النووى الإيرانى وما قد ينتج عنه من أوضاع تؤثر على أمن الخليج الذى توليه مصر أهمية كبيرة، حيث حرص الرئيس على تأكيد مساندة مصر لأشقائها فى دول الخليج العربى إزاء أى تهديد.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.