لـمـاذا مـوج

لـمـاذا مـوج
السيد / إسلام فاروق ، نائب رئيس الجبهة الوطنية المصرية

نرى ان التخطيط اصبح فى الفترة الاخيرة عاملا هاما اساسيا لتقدم مصر . بحيث تحول الدراسات العلمية دون حدوث الازمات والاختناقات والعمل على ازدهار البلاد وتقدمها . والاخذ بأسلوب التخطيط يعتبر قاعدة لانطلاق دفعنا الثورى . لبناء مجتمعنا الجديد على اساس من العدالة الاجتماعية . وكرامة الفرد . بغاية رفع مستوى المعيشة وتقليل الفوارق بين افراد الشعب . وحشد القوة . وتعبئة الجهود لتنمية الموارد الاقتصادية . وتعميم الخدمات العامة وزيادة الدخل القومى زيادة سريعة تتيح فرص العمل والعيش الكريم للمواطنين دون احتكار او استغلال او سيطرة بفضل التعاون والتضامن بين افراد المجتمع وفئاته . دون صراع او طغيان .

واذا كان التخطيط ضرورة ملحة فى الظروف العادية فانه يصبح امرا حتميا فى الظروف الاستثنائية ” الثورة ” والاستعداد لها . لذلك فاننا احوج ما نكون اليوم الى الاستمرار فى سياسة التخطيط السليم والمتابعة اليقظة المستمرة لكل امورنا سواء كانت ” سياسية – عسكرية – اقتصادية – واجتماعية ” الى جانب الدراسة الواعية واتباع اساليب التحليل والمقارنة لنتائج الخطط التى ثبت فاعليتها التى اعطت دفعة قوية لتشجيع التنمية للعمل على تحقيق مجتمع ” الكفاية والعدل ” .

( الكفاية ) : اى زيادة الانتاج بغير عدل يعنى المزيد من احتكار الثروة .

( العدل ) : اى توزيع الدخل القومى بغير زيادة فى طاقته لا تنتهى الا الى توزيع الفقر والبؤس

( انما الكفاية والعدل كلاهما معا يدا بيد يصلان بالمجتمع الى غايته ) .

ولكى تصبح أمتنا دولة عصرية علمية حديثة يجب ان تبنى تخطيطها الشامل على اسس علمية لتحصل على الاهداف التى نرجوها .

ان واجبنا فى هذه المرحلة الحاسمة من تطورنا ان يكون هناك تعاون وثيق بين القاعدة الشعبية والسلطة التنفيذية .

وأقرب الامثلة الى التعاون بين القاعدة الشعبية والسلطة التنفيذية معطيات الشفافية فى السلطة التنفيذية بعد أن استشرى فى بعضها الفساد وعمت الشكوى منها وطالبت القاعدة الشعبية الاجهزة السياسية فى تحمل مسئوليتها فى الرقابة على السلطة التنفيذية . وتوعية الشعب بحقوقهم وواجباتهم .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.