لا تطبيق لقانون الخدمة المدنية على المعلمين لأنهم “كادر خاص”

لا تطبيق لقانون الخدمة المدنية على المعلمين لأنهم “كادر خاص”
صورة ارشفية

كتب : سهير بطرس

قال الدكتور محب الرافعى، وزير التعليم، إن هناك كيانات لبعض المعلمين لا يمثلون إلا أنفسهم فقط وتحكمهم مصالح شخصية، حاولوا ترويج بعض الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعى حول قانون 18 لسنة 2015 الخاص بالخدمة المدنية، مؤكدًا أن المعلمين لهم كادر خاص له مزايا أفضل، ودعا الوزير المعلمين للعمل بكل قوة وحماس. وأكد الوزير، خلال اللقاء مع مجموعة من مديرى الإدارات التعليمية والموجهين وعدد من المعلمين بمحافظة الإسماعيلية، على حرصه فى كل جولاته على لقاء المعلمين والاستماع لآرائهم وتبنى قضاياهم وحل مشكلاتهم، مشيرًا إلى احترام وتقدير الدولة للمعلم لدوره فى تربية الأجيال، لافتًا إلى أن المعلم عنصر أساسى للعملية التعليمية، وأنه سيتخذ أى قرار لصالح المعلمين طالما لا يتعارض مع القانون. وأوضح الوزير أنه خلال لقائه مع وزير التخطيط تم التأكيد على أنه لن يتم المساس بمعاش المعلمين، ولفت إلى أنه لن يتوانى فى رفع مرتب المعلم إذا سمحت ظروف الدولة بذلك، مشيرًا إلى أن الدولة الآن فى مرحلة بناء وكلنا نشارك فى النهوض بها. وأشار الوزير إلى أنه سيتم مشاركة المعلمين فى تطوير العملية التعليمية والمناهج، وسيتم التركيز على الكيف ومهارات البحث والابتكار وليس الكم، لافتًا إلى أنه سيتم التغيير الشامل للمناهج العام بعد المقبل. وقال الوزير إنه تم الاطلاع على تجارب بعض الدول المتقدمة فى مجال التعليم ومنها سنغافورة واليابان، مشيرًا إلى أنه سيتم إرسال معلمين فى بعثات إلى إنجلترا واليابان للاطلاع على النظم التعليمية هناك، كما سيتم تدريب 10 آلاف معلم على أيدى خبراء أجانب لتعميق وبناء المعرفة، بحيث يكون هؤلاء المعلمين هم النواة الرئيسية لتدريب باقى المعلمين. وأوضح الوزير أنه تم صياغة قانون التعليم بشكل جديد لوضع لائحة تنفيذية وسيتم مناقشة المعلمين فيه تمهيدا لعرضه على البرلمان القادم. وأكد الوزير حرص الوزارة على تطبيق لائحة الانضباط التى تهدف إلى ضبط العلاقة بين المعلم والطالب وولى الأمر، مشيرًا إلى أن هذه اللائحة تعمل على عودة احترام وهيبة المعلم ويتم توقيع ولى الأمر على اللائحة بعد الاطلاع عليها، وقال الوزير إنه لن يسمح لولى أمر أن يهين أى معلم وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يفعل ذلك. وعرضت إحدى المعلمات أثناء اللقاء مشروع لتطوير المناهج بطريقة شيقة ووجه الوزير بعرض هذا المشروع على الجهات المختصة لدراسته. وردا على أحد المعلمين حول طرح فكرة لمقاومة الدروس الخصوصية، أكد الوزير أن الدروس الخصوصية ستنتهى فى مصر عندما يتحول التعليم إلى التفكير والبحث ويتم الآن العمل على إدخال هذه المفاهيم فى المناهج منذ بداية الصف الأول الإعدادى، كما يتم تنفيذ البرنامج العلاجى للقرائية. وقال الوزير إنه سيتم التنسيق مع محافظ الإسماعيلية لاتخاذ إجراءات من شأنها حضور الطلاب الذين تغيبوا عن البرنامج العلاجى للقرائية.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.