المعلم …نبراس الأمة ومنارة العلم

بقلم: أحمد الحاوى

المعلم …نبراس الأمة ومنارة العلم
أحمد الحاوى المتحدث الإعلامى لحزب الشعب الجمهورى بأسيوط

كتب : أحمد الحاوى

قم للمعلم ووفيه التبجيلا….كاد المعلم ان يكون رسولا،

هذه هي بعض من أبيات وقصائد شعر سطرت كلماتها,لتجل المعلم، الذي يبذل قصار جهده من أجل تحصيل علم لطلابا وطالباتا في المدارس ،والمعاهد، والجامعات، لتخريج جيلا قادر على حمل الرسالة التي أسست من أجلها العملية التعليمية،

فإذا أردنا أن نعلي من قيمة وقدر وشأن المعلم الذي نجله ونحترمة، فلا بد أن ننزله قدرة ونعلي من كرامته بشتى الطرق والوسائل ، سواء دعمه ماليا أومعنويا ،حتي يتفرغ ويشغل باله بالعلم والعمل فقط دون أن تشغله مشاق ومتاعب الحياة بحثا عن مصدر رزق آخر، يبعده عن تأدية واجبه المنوط به،

فإن الدول المتحضرة كلها قامت علي أساس اهتمامها بمعليميها اللذين ارثوا قواعد التعليم في بلدانهم لنفع يدوم مداه، لمجتمعات أثرت في نفوس أبنائها قدسية وإحترام وإجلال من يؤدون رسالة لعلوم اكتسبوها من أقطاب وأفاضل سابقين، أثروا العملية التعليمية بنبغهم وفكرهم السليم، الذي يبني ولايهدم،

فإن ماشهدناه في الأيام القلائل الماضية علي شاشات الفضائيات، من تعدي سافر من طلاب علي أحد معليميهم بالاستهزاء والتصوير، إنما هو ينذر بخطر شديد علي مستقبل أبنائنا ومعليمينا ،ويجعلنا نناقش هذه القضية بعمق وتحليل،

لذلك لابد وأن نسائل أنفسنا أولا عن تردي سوء أخلاق أبنائنا اللذين تركناهم صيد سهل لصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي الذي جذب وشغل وللأسف، عامة الشعب المصري، حتي أنزلق الآباء والأمهات والفتيان والفتيات ، الي العالم الافتراضي الآخر، الذي شغلهم حتي عن رعاية وحماية فلذات اكبادهم من دسائس الشيطان ،لنري مشاهد سيئةومسيئةلأبناء انعدمت القيمه في ذاتهم،وفي أخلاقهم التي انحدرت الي سافل السافلين،

فإن إحترام وتقدير المعلم يأتي أولا من تربية أبنائنا التربية السليمة ونشأتهم من الصغر علي إحترام من كرمتهم الكتب السماوية،الأمر الآخر يأتي دور وزارة التربية والتعليم في تدريب المعلم وثقله في كيفية التعامل مع المشكلات التي يواجهها، وحمايتة بشتي الوسائل القانونية حتي تعود هيبة المعلم الي ماكانت عليه في العهودالسابقة!!!

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.