شخصيات مصرية بارزة أيدت إتفاقية ” تيران وصنافير “

كتب: محمد يونس

شخصيات مصرية بارزة أيدت إتفاقية ” تيران وصنافير “

لقت إتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية التى تنازلت بمقتضاها الدولة المصرية عن ملكيتها لجزيرتى “تيران، وصنافير” للملكة العربية، ردود فعل متباينة ما بين مؤيد ومعارض للخطوة، ترصد موج في التقرير التالى أبرز الشخصيات التى أيدتها وأكدت أنهما جزيرتين سعوديتان، وإن عاب بعضهم على طريقة معالجة الدولة للأزمة.

 البرادعى: فى مفاجآة من العيار الثقيل كشفت شبكة CNN الأمريكية عن مقال قديم للدكتور محمد البرادعى، أكد فيه أن جزيرتى صنافير وتيران سعوديتان، وقالت الشبكة إن المقال الذى كتبه البرادعى بصفته محاميًا دوليًا منذ أكثر من 30 عامًا، يتناول تقسيم مناطق السيادة بمعاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية، ونُشر فى يوليو 1982 فى المجلة الأمريكية للقانون الدولى.

وقال البرادعى، وفقاً للمقال، إن الساحل الشرقى يقع تحت السلطة المصرية والساحل الغربى يقع تحت السيادة السعودية، مضيفاً “جزر تيران وصنافير تقع تحت “الاحتلال” المصرى منذ عام 1950 بينما تدعى السعودية ملكيتهما مؤكدة أنهما يقعان داخل المياه الإقليمية السعودية، فى حين أن مضيق تيران، والذى يقع بين الجزيرة وشاطئ سيناء، هو واقع داخل المياه الإقليمية المصرية، وهو الممر الحيوى الذى يستخدم فى الملاحة.

في حين نفى البرادعى ما فهمته الشبكة وقال أنه كان يقصد أنهما تحت حوزة وسيطرة مصر ولا زالت السعودية تعدى ملكيتها.

عمرو حمزاوى: وكان تعليق  أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، عمرو حمزاوي، على إعلان مجلس الوزراء عن تبعية جزيرتي صنافير وتيران للسعودية، صادماً لأبناء التيار الليبرالى المصطدم مع النظام حينما قال: «خط قاطع يفصل بين معارضة السلطوية الحاكمة في مصر ورفض سياساتها الفاشلة ومواجهة انتهاكاتها وبين تورط معارضين في خلط الأوراق وتغييب الحقائق».  

 وأضاف حمزاوي، خلال تدوينات له بموقع «تويتر»، اليوم الأحد «كان ينبغي على الحكومة المصرية أنْ تُخاطب الرأي العام بشفافيَّة بشأن اتفاقيَّة تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وأنْ تنشر نتائج عمل لجنة تعيين الحدود البحريَّة بين البلدين، وخرائط المياه الإقليمية وقياساتها التي ناقشتها منذ عام 2010».   مفيد شهاب: مفيد شهاب  أستاذ القانون الدولى ووزير شئون مجلسى الشعب والشورى سابقا،  أكد أيضاً أن جزيرتى تيران وصنافير، سعوديتين  وهذا هو ما انتهيت إليه منذ عام 1988، أى منذ أكثر من 18 عاما، وهو أن الموقف القانونى للجزيرة سعوديتان. وقال أيضاً  أن موقفه ذكره فى المخاطبات الرسمية، بين الدكتور عاطف صدقى، رئيس الوزراء حينذاك، ووزارة الخارجية المصرية، بأن الجزيرتين تقعان ضمن المياه الإقليمية السعودية.  

 الباز: قال العالم المصري الدكتور فاروق الباز، إن الجدل الواسع الذي أثير حول تسليم مصر جزيرتي “تيران وصنافير” للمملكة العربية السعودية، أخذ أكبر من حجمه، على الرغم أن الجزيرتين سعوديتين خالصتين. وأوضح ، إن المسألة تم حسمها بالوثائق والقوانين وأن مصر كانت تحمي الجزيرتين ومن حق السعودية استردادهما، مشيراً إلى أن الحكومة المصرية شرحت الأمر للرأي العام، كما أن البرلمان يتابع الأمر ولم يعترض عليه رسميا، بعد الاستناد لعدد من خبراء القانون أمثال الدكتور مفيد شهاب الذي قالوا كلمتهم في أحقية السعودية بالجزيرتين.  

  جمال حمدان: «إحتلال مصر لجزيرتي تيران وصنافير، بعد الإتفاق مع المملكة العربية السعودية عام 1950».. هذا هو نص الوثيقة التاريخية التي نشرها العالم المصري المؤرخ جمال حمدان في موسوعة «شخصية مصر» وكتابه «سيناء في الإستراتيجية والسياسة»، والذي يعد أشهر وثيقة تاريخة تعتمد عليها مصر في كافة المحافل الدولية في ترسيم حدود مصر مع كافة الدول المجاورة.

وهو ما أكده نصا وبالمسندات كتاب د.عمرو عبد الفتاح خليل (مضيق تيران فى ضوء احكام القانون الدولى ومبادئ معاهة السلام)  وجاء في نص الوثيقة أنه عقب أنتهاء الحرب الفلسطينية قامت مصر باتخاذ إجراءات حمائية عام 1950 من شأنها حماية الحدود والشواطئ المصرية وتفتيش السفن والطائرات وضبط أي معدات عسكرية معادية.  

 ونصت الوثيقة التاريخية صراحة على أن مصر قامت باحتلال جزيرتي تيران وصنافير بالإتفاق مع الجانب السعودي، لفرض الرقابة على الملاحة البحرية.  

وأكد حمدان في وثيقته أن إسرائيل تقدمت بشكوى للأمم المتحدة ومجلس الأمن ضد احتلال مصر للجزيرتين، وأن مصر اعترفت أمام الأمم المتحدة بأحقية السعودية في هذه الجزيرة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.