شيخ الازهر يدعو السفراء العرب و المسلمين إلى تصحيح الصورة المغلوطة عن الاسلام بالغرب

كتب: أحمد بدير

شيخ الازهر يدعو السفراء العرب و المسلمين إلى تصحيح الصورة المغلوطة عن الاسلام بالغرب

أكد فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين ان القضية الكبرى التي تشغلنا هي تحديدا علاقة الاسلام بالغرب في ضوء الاتهامات التي توجه له في الثقافة و وسائل الاعلام الغربية.

جاء ذلك خلال لقاء شيخ الازهر اليوم الجمعة بالسفراء العرب بفرنسا و بسفراء المجموعة الاسلامية لدى اليونسكو في العاصمة الفرنسية”باريس”.

ولفت شيخ الازهر الى ان تأثير الاعلام أقوى بكثير من تأثير المحاضرات واللقاءات و البيانات موضحا:” أن ما تتعب في إعداده المؤسسات الكبرى مثل الازهر تنسفه صورة واحدة من داعش تخرج على الاعلام و يراها الجماهير هنا”.

و دعا شيخ الازهر السفراء العرب و المسلمين الى التحرك على المستوى الثنائي وكذلك من خلال مؤسسة عريقة مثل اليونسكو.

و قال شيخ الازهر:”لسنا في حاجة للتذكير ببراءة الاسلام وكذلك كل الأديان من تلك الأفعال الاجرامية التي ترتكبها الجماعات المتطرفة و الارهابية”.

و تساءل شيخ الازهر كيف استطاعت هذه القلة المجرمة (داعش و غيرها)، حتى و ان كانت تحظى بوسائل مالية و عسكرية و بحرية حركة، ان تهزم هذا الوجود السياسي و الدبلوماسي و الديني و تخترق العقول الغربية لنقل صورة سلبية عن الإسلام و دعا الامام الأكبر الى ضرورة تعزيز الصوت الاسلامي الدبلوماسي في الغرب و العمل على ان يرتفع الصوت الحقيقي للإسلام في الدول الغربية و يتجاوز كل الخلافات و الصعاب التي تحول دون ذلك، مشددا على ضرورة وجود مقاومة لتلك الصورة من خلال الاتصال بالشارع الغربي و الجماهير بحيث أن تكون الذهنية الغربية على الأقل مستعدة للفصل بين ممارسات الجماعات الارهابية و صحيح الاسلام .

و استعرض فضيلة الامام الأكبر جهود الازهر الشريف لمكافحة التطرف و الدعاية الارهابية من خلال مرصده الذي يبث بثمانية لغات و متخصص في الرد على الدعاية الارهابية لداعش الذي يبث نحو الف رسالة في اليوم،معربا عن أمله ان تنفتح الدوائر في الدول الغربية على هذا المرصد،كما اشار الى قوافل سلام التي يطلقها الازهر و يجيد أعضاؤها اللغات الأجنبية بصورة تامة.

كما أكد شيخ الازهر د.أحمد الطيب أن هناك مراجعات جارية لكتب الفقه القديمة و ما يحمله بعضها من مفاهيم أسىء تفسيرها، مشيرا أيضا إلى أن جامعة الازهر تستقبل 2 مليون و400 الف طالب منهم 40 الف وافدين من 106 دولة و بهذا الازهر يساهم في نشر السلام.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.