الطيب عن أزمته مع “شوبير”: لن أتصالح معه ليوم الدين و”يا إما يسجن أوأتسجن”

كتب: سهير بطرس

الطيب عن أزمته مع “شوبير”: لن أتصالح معه ليوم الدين و”يا إما يسجن أوأتسجن”

أكد المعلق الرياضى أحمد الطيب، أنه لن يتصالح مع الإعلامى أحمد شوبير ليوم الدين، قائلا:” يا إما يُسجن أو أسجن، ومستعد أن أدفع من جنيه لمليون كتعويض”.

وأوضح الطيب أن جمهور الأهلى ليس طرفاً فى أزمته مع الإعلامى أحمد شوبير، معرباً عن صدمته من ظهور الأخير على الهواء لتقديم برنامجه “مع شوبير”، قائلاً: “مش دورى أن أقول هو شوبير طالع ليه النهاردة على الهواء، لكن أقسم بالله أنا مكسوف أتفرج على التليفزيون من اللي حصل إمبارح، باعتبار إنى كنت جزء من المشكلة التى أساءت للإعلام المصرى، وقولت تليفزيون إيه اللى أتفرج عليه وأنا كنت جزء من القرف اللي حصل إمبارح.. أتفاجئ إن شوبير طالع بكل بجاحة على الهواء.. فعلاً الشيطان يعظ”.

وأضاف الطيب، خلال تصريحاته لبرنامج “اللعبة الحلوة”، أن الأمر يحتاج لوقفة حاسمة من المسئولين والشباب، معرباً عن سعادته البالغة بالوقفة التى دعا لها جمهور السويس أمام منزله، وانضم لهم بعض الجماهير من القاهرة، موضحاً أنه كان داخل منزله إلا أنه كذب عليهم بأنه غير متواجد بالمنزل، لعدم مشاركتهم فى مسيرة قد تزيد من احتقان الجماهير.

وأوضح أن “الموضوع اللى حصل شىء مخزى ومحزن، وفى البداية كنت رافض المناظرة إلا أننى وافقت احتراماً لوائل الإبراشى، وأوعى حد يفكر إن شوبير اعتدى على، أنا كرامتى محفوظة الحمد لله، ولو على المستوى الجسدى بفضل الله آكل عشرة زيه، وحتى لحظة قطع الصورة كان الموقف ممكن يقلق أى حد، لكن بعد قطع الإرسال كانت هناك أمور أخرى من أجل الدفاع عن النفس”.

واستطرد الطيب، أن مرتضى منصور وأسرته كان لهم دور معنوى وقانونى وفعلى فى تلك الأزمة، وقاموا بما هو أكثر من الواجب، لافتاً إلى أنهم شعروا بأن الموقف يحتاج لتدخل، موجها لهم الشكر.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.