البرلمان يدهس الفقراء بالقيمة المضافة

كتبت: زينب أبو زيد

البرلمان يدهس الفقراء بالقيمة المضافة

ضريبة القيمة المضافة .. إقتصاديون وسياسيون: تأثير ضريبة القيمة المضافة سلبي على الإقتصاد المصري وستؤدي إلى إحتقان السوق المصري  .. وتوقيت طرحها غير ملائم لارتفاع الاسعار والتضخم المتوحش .. تستكمل السلطة بضريبة القيمة المضافة الإجراءات التى أصبحت تعتصر المواطنين من زيادة فواتير الكهرباء وتجميد الأجور

أثارت موافقة مجلس النواب على مقترح ضريبة القيمة المضافة جدلا واسعا بين جميع أوساط المجتمع وتخوف المواطن البسيط من أن تزيد الأعباء المادية على عاتقه ولا يستطيع السداد، وخبراء إقتصاديون وسياسيون أكدوا أن الضريبة ستؤدي إلى فجوة إنكماشية وتقليل عمليات الشراء، وأن التوقيت غير مناسب لطرحها خاصة مع إرتفاع الأسعار.

ومن جانبه، قال الخبير الإقتصادي أحمد خزيم  إن ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة في مقابل الحد من الإستهلاك تضاف على كل الأشياء وتختلف عن ضريبة المبيعات في أنها شملت كل السلع إلا ما إستثنى منها القانون وهي ضريبة بطبيعتها مركبة والخلاف داخل مجلس الشعب ما بين جعلها 13 و14% وتم تقدير العائد منها لعام 2016 -2017 بقيمة ثلاثون مليار جنيها، وستؤدي الضريبة إلى فجوة إنكماشية وتقليل عمليات الشراء نتيجة ما حدث من إنخفاض قيمة الجنيه المصري في الشهور الأخيرة وبالتالي سيؤدي إلى خفض عمليات الإستهلاك مما سيؤدي إلى خفض العائد من ضرائب الأرباح التجارية.

وأضاف خزيم في تصريحات خاصة لـ”مـــــوج” إن تأثير ضريبة القيمة المضافة سيكون سلبي على الإقتصاد المصري على المدى القصير بخلاف إنها ستؤدي إلى إحتقان السوق المصري، فقد وصلنا لأعلى نسبة تضخم في مصر 14.5% حسب بيان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الصادر في شهر مايو الماضي نتيجة  لعدم إستقرار سعر العملة المصرية.

ومن جانبه قال المستشار المصرفي عطا عيد إنه بغض النظر عن مدي كون ضريبة القيمة المضافة في صالح الاقتصاد المصري أم لا إلا أن توقيت طرحها غير ملائم بالمرة فارتفاع الاسعار والتضخم المتوحش الحادث جعل الوقت غير ملائم بالمرة لطرحها للمناقشة ثم التنفيذ.

وقال زهدي الشامي نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الإشتراكي يأتى تمرير الحكومة لضريبة القيمة المضافة كجزء من حزمة الشروط التى اتفقت عليها مع صندوق النقد الدولى للحصول على قرض ال12 مليار دولار الذى تسعى إليه ، وتتوهم أن فيه الإنقاذ من الأزمة الإقتصادية التى أوصلت لها البلاد .

وأضاف الشامي في تصريحات خاصة لـ”مــــــوج” إن السلطة تستكمل بضريبة القيمة المضافة الإجراءات التى أصبحت تعتصر المواطنين من زيادة فواتير الكهرباء وتجميد الأجور وتراجع قيمة الجنيه ووصول سعر الدولار إلى قرابة 13 جنيها والاستعداد لزيادات جديدة فى أسعار المنتجات البترولية وخلافه .

وتابع نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الإشتراكي، إن تزامن كل تلك الإجراءات القاسية على المواطنين لا يستطيع المواطنين من أصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة تحملها ، خاصة أنه من المعروف أن ضريبة القيمة المضافة هى من الضرائب غير المباشرة التى يتحمل عبئها عموم المستهلكين بدون الأخذ فى الاعتبار بالعدالة الإجتماعية، فالحصيلة هى الهدف الرئيسى منها، والحصيلة المتوقعة تصل إلى 32 مليار جنيها سيدفع الجزء الأكبر منها الفئات الفقيرة والوسطى، فى نفس الوقت الذى تمتنع فيه الحكومة عن تفعيل مبدأ الضريبة التصاعدية الذى نص عليه الدستور .

وأشار الشامي إلى إنه من المرجح أن تؤدى تلك الإجراءات المتبعة إلى مزيد من تأزيم الوضع الإجتماعى والسياسى، وكان من بين تجلياته إنسحاب نواب تكتل 25-30 من جلسة مجلس النواب وانتقادهم لرئاسة الجلسة التى لم تتح لمناقشة هذا الموضوع المؤثر على حياة المصريين سوى دقائق معدودة فى محاولة للتعتيم عليه وعلى أشخاص النواب الموافقين على الضريبة الجديدة وبالطبع فإن لجوء المجلس كالعادة إلى تحويل النواب المختلفين مع رئاسته ومع سياسة الحكومة إلى لجنة القيم وخلافه سيساهم فى إضعاف مصداقية هذا المجلس ذى المستوى الضعيف أصلا من المصداقية فى أوساط الرأى العام المصرى.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.