حزب الجبهة الوطنية المصرية ينعي الشهيد رجائى ويتهم الميليشيات الإخوانية باغتياله

كتب: غادة عبدالسميع

حزب الجبهة الوطنية المصرية ينعي الشهيد رجائى ويتهم الميليشيات الإخوانية باغتياله

اتهم حزب الجبهة الوطنية المصرية “مــــوج” تحت التأسيس ميليشيات الإخوان الإرهابية والولايات المتحدة الأمريكية والدولة الصهيونية بالوقوف وراء جريمة إغتيال العميد أركان حرب عادل رجائى قائد الفرقة التاسعة المدرعة صباح اليوم السبت 22 من أكتوبر أمام منزله بالعبور.
 
جاء ذلك في بيان النعي الصادر عن المكتب التنفيذي للحزب والذي تلقى (الموقع) نسخة منه والذي عبر فيه عن استنكاره الشديد لهذه الجريمة التي وصفها البيان بالبربرية والوحشية الجبانة التى إستهدفت أحد أبناء القوات المسلحة المصرية المشهود لهم بالكفاءة والحكمةو يحظى بحب واحترام الجميع بالقوات المسلحة التي مثل فيها الشهيد أحد قادتها العسكريين، وقد مثل إغتياله فاجعة وخسارة على الوطن وعلى حزب الجبهة الوطنية المصرية خاصة،

كما أن إغتيال الشهيد في يوم الثانى والعشرين من أكتوير الشهر الذى يعد ذكرى حرب أكتوبر المجيدة لم يكن مصادفة فقد كان الشهيد رحمه الله أحد رجال القوات المسلحة المصرية الباسلة الذين لهم دور بارز فيها على مستوى الحفاظ على أمن وأستقرار البلاد  – بحسب البيان-

وقال البيان إن تنفيذ هذه الجريمة النكراء في هذا اليوم تحديدا يأتي تنفيذا لمخطط تآمري إجرامي بشع وجبان تقف وراءه ميليشيات الإخوان الإرهابية وأجهزة مخابراتية تدير فرق الموت التي تمارس وترتكب أبشع الجرائم من اغتيالات وتفجيرات وملاحقات وإختطافات في حق أبناء الوطن البواسل الذين يدافعون عن أمن وإستقرار الوطن بالمقام الأول وغيرهم من الوطنيين الأحرار والمناهضين والرافضين لجرائمهم في حق أبناء الشعب المصرى والمعارضين لفرقة وتقسيم الوطن.  
 
وقال أن المصاب الجلل لن يزيد الوطن إلا تمسكا  وإصرارا على المضي في  تحقيق غايته  ببناء الوطن والنهوض به وبالشعب تحت سقف القيم الحضارية العظيمة وهي العدالة والحرية والمساواة.

ودعى الحزب في بيانه كافة الشرفاء إلى الوقوف صفا واحدا أمام الميليشيات الإخوانية  ووقف جرائمها.
 
نص البيان:
 
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى :{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ } .

بقلوب مليئة بالحزن  والأسى  والألم  وعامرة بالصبر والثبات والعزم والإيمان والرضا بقضاء الله تعالى وقدره   
ينعى  المكتب التنفيذي لحزب الجبهة الوطنية المصرية إلى أبناء الشعب المصرى كافة والقوات المسلحة خاصة إستشهاد العميد أركان حرب عادل رجائى قائد الفرقة التاسعة المدرعة  الذى إمتدت إليه يد الإجرام والغدر والخيانة والإرهاب صباح يومنا السبت الموافق 22/10/2016م وإغتياله أثناء نزوله من منزله الكائن في العبور صباح اليوم.
 
وحزب الجبهة الوطنية المصرية إذ يدين ويستنكر بشدة هذه الجريمة البربرية والوحشية الجبانة  التى  إستهدفت أحد ابناء القوات المسلحة البواسل المشهود لهم بالكفاءة والحكمة ويحظى بحب واحترام الجميع بالقوات المسلحة التي مثل فيها الشهيد أحد قادتها العسكريين وقد مثل إغتياله فاجعة وخسارة على الوطن وعلى حزب الجبهة الوطنية المصرية خاصة. 

كما أن إغتيال الشهيد في يوم الثانى والعشرين من أكتوير الشهر الذى يعد ذكرى حرب أكتوبر المجيدة لم يكن مصادفة فقد كان الشهيد رحمه الله أحد رجال القوات المسلحة المصرية الباسلة الذين لهم دور بارز فيها على مستوى الحفاظ على أمن وأستقرار البلاد وتنفيذ هذه الجريمة النكراء في هذا اليوم تحديدا يأتي تنفيذا لمخطط تآمري إجرامي بشع وجبان تقف وراءه ميليشيات الإخوان الإرهابية وأجهزة مخابراتية تدير فرق الموت التي تمارس وترتكب أبشع الجرائم من اغتيالات وتفجيرات وملاحقات وإختطافات في حق أبناء الوطن البواسل الذين يدافعون عن أمن وإستقرار الوطن بالمقام الأول وغيرهم من الوطنيين الأحرار والمناهضين والرافضين لجرائمهم في حق أبناء الشعب المصرى والمعارضين لفرقة وتقسيم الوطن.  

كما أننا نؤكد  أن هذه الجرائم البشعة لن تثني الوطن عن مواصلة نضاله مع كل الخيرين والأحرار من ابناء الوطن على طريق إستعادة الدولة من يد هذه العصابة الإجرامية التي ستدفع ثمن كل جرائمها في حق الوطن والشعب.

وأن المصاب الجلل لن يزيد الوطن  الا تمسكا  وإصرارا على المضي في  تحقيق غايته  ببناء الوطن والنهوض به وبالشعب تحت سقف القيم الحضارية العظيمة وهي العدالة والحرية والمساواة.

والتي قدم الشهيد ومن سبقوه من أبناء القوات المسلحة دماءهم وأرواحهم وهم يعملون من أجل تحقيقها.
 
وندعو  كل القوى الوطنية والشخصيات الإجتماعية والشرفاء والأحرار في الوطن إلى الإصطفاف والوقوف في وجه الميليشيات الإخوانية والتخريبية التي تدمر وتقضى على الأمن والإستقرار في وطننا الجميل وحولته الى وكر للإجرام والإرهاب. 
 
وإننا إذ نعزي أبناء وأسرة الشهيد ومحبيه خاصة و كافة قيادات وأبناء القوات المسلحة ومناصريها وكل أبناء الوطن والشعب المصرى عامة . 

نسأل الله العظيم ان يحمى بلدنا ويتقبل الشهيد ويسكنه  فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان
 
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
 
حزب الجبهة الوطنية المصرية “مـــــوج”
السبت 22 أكتوبر 2016

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.