بالصور.. معاناة اهالى قرى سوهاج بعد السيول “قهر وذل ودمار وعيشة غير ادمية”

تقرير: أحمد بدير

بالصور.. معاناة اهالى قرى سوهاج بعد السيول “قهر وذل ودمار وعيشة غير ادمية”

معاناه حقيقية يعيشها أهالى عدد من القرى التابعة لمحافظة سوهاج، بعد أن ضربتها السيول يوم الخميس قبل الماضى، وتدمير عدد من القرى والنجوع، نظرا لوجودها مباشراً فى مصب السيول.

هنبدأها بالمثل اللى بيقول “جيبتك يا عبد المعين تعينى لقيتك يا عبد المعين عايز تتعان”، أو بالمثل اللى بيقول “اللى يشوف بلاوى الناس تهون عليه بلوته”، هذا الحال ينطبق تماما على ما شاهدناه خلال جولتنا فى المدن التى دمرتها السيول فى البحر الأحمر وسوهاج.

تشريد عدد من الأسر جراء السيول 

لا يختلف الحال كثيراً فى قرى مدن “سوهاج”، التى تقع فى صعيد مصر عن الحال فى مدينة “رأس غارب”، هنا دمار وخراب وهناك دمار وخراب، بيوت دمرت جراء السيول، أسر بالكامل شردت من أماكنها بعد خراب الدار كما قالوا لنا.

استطاعت “موج”، أن تدخل إلى الأماكن المتضررة لنقل الحقيقة كما هي والتحدث مع الأهالى لمعرفة ما حدث بالتفاصيل الحقيقية التى لم تسمعها فى الإعلام.

سيول سوهاج

سيول سوهاج

15052017_968714293232586_1472419253_o

إظهار الحقيقة كاملة

البداية عندما تجولنا فى المناطق المتضررة للوقوف على حقيقة الأوضاع هناك وحاولنا الوصول للأماكن الأكثر ضرراً التى تقع فى موقع مصبات السيول والتى عاش أهلها ليلة صعيبة بدأت من مساء الخميس قبل الماضى ومستمرة إلى اليوم الذى تم نشر هذا التقرير فيه.

تأتى مأساة أهالى قرى محافظة سوهاج بعدما ضربتها السيول منذ أسبوعين تقريبا وتشرد عدد كبير من الأسر ودمار عدد كبير أيضا من المنازل وأصبحت لا تصلح للإستخدام الآدمى.

عندما تقوم بالسير داخل شوارع هذه النجوع التى دمرتها السيول تجد منازل خاوية لا يوجد بها بشر لكن يوجد بها مياه تعلوها القازورات والعفن وينبعث منها الرائحة الكريهة، وتجد بواقى أساس المنزل عذرا الذى كان منزلاً. 

القرى الأكثر تضرراً جراء السيول

نرى أن قرى ونجوع الحاجر التابعة لمركز ساقلتة الأكثر تضرراً لوقوعها فى مصبات السيول ثم تاتى قرية الصوامعة شرق بمركز اخميم واولا الشيخ بمركز دار السلام أقل ضرراً.

يعانى أهالى هذه القرى من غياب المسئولين عنهم وعدم الوقوف بجوارهم فى محنتهم وعدم التحرك لتلبية طلباتهم وبحث معاناتهم التى يعيشون فيها منذ سقوط السيول.

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

الأحزاب والجمعيات يساعدون فى إيصال المساعدات

تحركت الجمعيات والشباب المتطوع لمساندة منكوبى السيول فى محافظة سوهاج من عدد من المحافظات القريبة منها وتوصيل المساعدات العينية والغذائية لتلك القرى .

وعلى صعيد الأحزاب تحرك حزب الكرامة بقافلة مساعدات لإيصالها للقرى الأكثر تضرراً فى محافظة سوهاج وأسمائها تم ذكرها بالأعلى.

وتم توزيع المساعدات على أيدى أعضاء الحزب فى سوهاج ومعهم أعداد كبيرة من شباب الحزب بالحافظات المختلفة شعوراً منهم بدورهم إتجاه أهاليهم فى القرى المتضررة.

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

الهدف إنسانى بحت وليس سياسى

وكانت فى وقت سابق صرحت نجوى خشبة مسئول لجنة الإغاثة بحزب الكرامة، إن هذه القافله ليست لهدف سياسى لكن هدفها بالأساس إنسانى بحت لتخفيف المعاناه عن الأسر المتضررة جراء السيول

وأضافت “خشبة”، هدف القافلة الوصول للقرى الأكثر تضررآ للتعرف على حالتهم وحجم معانات تلك الأسر لتوصيل شكواهم وتوصيح حجم الكارثة التى حدثت وتقديم بعض المساعدات العاجلة لهم.

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

سيول سوهاج

المنازل تم إغراقها جراء السيول

وقومنا بإجراء حوارات مع عدد من أهالى القرى المتضررة هناك ومعظمهم أكدوا لنا أن المشكلة ليست مشكلة أغذية ولا مساعدات عينية المشكلة أن هناك منازل تم تدميرها بالكامل، ولا نستطيع العيش فيها مرة اخرى.

سيول سوهاج

سيول سوهاج

على المسئولين النظر للمتضررين من السيول

وطالب أهالى القرى التى أصابها السيل المسئولين بالنظر إليهم فى محنتهم وتوفير منازل أدمية بديلة تأويهم من برد الشتاء القارص، والوقوف بجوارهم حتى تنتهى هذه الأزمة.

تحدث معنا عدد من الأهالى عن تقاعص الحكومة عن تأدية دورها فى حل الأزمة قبل وقوعها ووضح حلول عاجلة فى حالة وقوعها لكن لم يحدث شئ.

الشقق التى تم توزعها على متضررى السيول 40 متر

وأضاف عدد من أبناء القرى أن المحافظة صرحت بان هناك شقق سوف يتم توزيعها على المتضررين لكن عندما ذهبنا لإستلام تلك الشقق وجدناها على الطوب الأحمر ولا يوجد بها خدمات ومساحتها لا تتجاوز 40 متراً.

كل ما شاهدناه خلال جولتنا  فى تلك القرى يعبر عن “القهر والزل والعيشة الغير أدمية”، الذى تعيشه معظم محافظات الصعيد من تهميش وعدم النظر إلى الإحتياجات الأساسية لتلك المواطنين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.