رحيل الفنان “احمد راتب” عن عمر يناهز الـ67 عاما

كتب: أحمد بدير

رحيل الفنان “احمد راتب” عن عمر يناهز الـ67 عاما

رحل الفنان الكبير أحمد راتب، عن دنيانا، صباح اليوم، عن عمر ناهز 67 عاما، بعد إصابته بأزمة قلبية منذ 10 أيام، دخل على أثرها “العناية المركزة”، في مستشفى الصفوة بالمهندسين.

وشيعت جنازة الفنان الراحل بعد ظهر اليوم من مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر، وسط حالة من الحزن الشديد الذى خيم على الحاضرين من أهله وزملائه ومحبيه.

كان الفنان الراحل قد توفي إكلينيكياً منذ يومين بعد أن داهمته الأزمة القلبية وتسببت في عدم قدرته على التنفس بشكل سليم ولذلك تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي حتى فارق الحياة صباح اليوم.

ولد “راتب”، في حي السيدة زينب بالقاهرة عام 1949، وظهرت موهبته التمثيلية في المدرسة، وعقب التحاقه بكلية الهندسة، وفضل الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وحصل منه على درجة البكالوريوس.

بدأ مشواره الفني وهو طفل حيث كان يمارس التمثيل في المدرسة، وقد نمت موهبته بالتمثيل عندما التحق بفرقة التمثيل بالجامعة أثناء دراسته بكلية الهندسة، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، وكانت بدايته بالتلفزيون، ثم عمل بمسرح الطليعة والسينما، اتسم أداؤه بالبساطة وعدم التكلف. اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية.

الجدير بالذكر أن عام 2016 قد رحل فيه عن دنيانا عدد كبير من الفنانين منهم الفنان الراحل ممدوح عبد العليم، والفنان حمدى أحمد، والفنان وائل نور، والفنان سيد زيان، وأخرهم الفنان القدير محمود عبد العزيز، والفنانة القديرة زبيدة ثروت، واليوم رحل عن دنيانا الفنان القدير أحمد راتب.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.