صحيفة “هآرتس” العبرية: “نحبك يا السعودية”

كتب: عمرو يونس

صحيفة “هآرتس” العبرية:  “نحبك يا السعودية”

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن إسرائيل أيّدت اقتراحا سعوديا طُرح أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، لإدانة نظام الرئيس السوري بشار الأسد بارتكاب انتهاكات ضد حقوق الإنسان في بلاده.

ومضت الصحيفة الصادرة اليوم الأربعاء، تقول في تقرير لها “في خطوة غير معتادة واستثنائية، انضمت إسرائيل إلى مشروع قرار قدمته المملكة السعودية ضد نظام الأسد في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة”.

وكشفت الصحيفة عن أن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني ياتوم “وقف رسميا وللمرة الأولى إلى جانب السعودية والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا التي قدمت مشروع القرار”.

ويدين مشروع القرار “التدهور الخطير في حالة حقوق الإنسان في سوريا؛ بما في ذلك القتل العشوائي والهجمات المتعمدة على المدنيين التي اسفرت عن مصرع أكثر من 400 ألف مدني من بينهم 17 ألف طفل، وتجويع المدنيين كوسيلة حربية واستخدام الأسلحة الكيماوية”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد صرّح الليلة الماضية بأن تل أبيب تشهد هذه الفترة “حالة من النهوض السياسي”، مشيرا إلى تطور في العلاقات بينها وبين عدد من الدول العربية “المعتدلة” في مجال “مكافحة الإسلام المتطرف”، بحسب تصريحات نشرتها هيئة البث الإسرائيلية الحكومية “كان”.

من جانبه، وصف المحلل السياسي في صحيفة “هآرتس” تسفي هرئيل، السعودية بـ “الحليف الأفضل لإسرائيل”.

ومضى هرئيل في مقاله الذي حمل عنوان “نحبك يا السعودية”، قائلا “ليس لدى إسرائيل حليف أفضل من المملكة العربية السعودية، فهي تحارب حزب الله، بل أطاحت برئيس الوزراء اللبناني الذي تعايش لمدة عام في سلام مع هذه المنظمة”.

وأضاف “لا توجد دولة أخرى في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، تعمل بمثل هذا العناد ضد إيران، لا بل خرجت للحرب في اليمن، من أجل الحد من النفوذ الإيراني (…)، كما أنها تحذر حماس من تجديد العلاقات مع طهران وتضغط على واشنطن للخروج من سباتها من أجل العمل ضد التهديد الإيراني”.

وتابع هرئيل يقول “يبدو أنها (السعودية) سوف تكون سعيدة بضم إسرائيل إلى “المحور السني”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.