الرخص الشمال والمبانى المخالفة تشهد على فساد حى العمرانية

كتب: محمد يونس

الرخص الشمال والمبانى المخالفة تشهد على فساد حى العمرانية

كثر الحديث فى الأونة الأخيرة عن اخفاقات وسلبيات حى العمرانية، ولم نجد فى المحافظة أو وزارة التنمية المحلية من يهتم بمشاكل وهموم المواطنين، وكأنما يرى جميع مسئولى المحافظة ووزارة التنمية المحلية كافة الشكاوى سراب منثور ورسالة ضمنية الى قيادات ومسئولى الحى أن أمضوا الى الطريق ولا تلتفتوا الى الأحاديث.

فى حلقة جديدة من مسلسل الفساد الذى لا ينتهى دون مواجهة حاسمة من الأجهزة التنفيذية والرقابية فى الدولة.

بسم الله الرحمن الرحيم هنا حى العمرانية

استغل مسئولون داخل حي العمرانية، موقعهم الوظيفي في إصدار أوامر بترخيص بناء لأحد العقارات الكائنة بشارع النقلي أول كوبري شارع الملك فيصل بالجيزة، وتمت معاينات مزورة تفيد عدم وجود مخالفات بذلك العقار، رغم صدور قرار ترميم له من المنشآت الآيلة للسقوط تحت رقم 101 لسنة 2015، ومحضر عدم إتمام تنكيس برقم 1585 لسنة 2015، ومحضر هدم دون ترخيص برقم 1369 لسنة 2015.

ورغم كل تلك المخالفات استخرج حى العمرانية لنفس العقار رخصة بناء رقم 45 لسنة 2016، مع العلم أن القانون لا يجيز لأي جهة أيًا كانت إصدار رخصة بناء لعقار مقام بالفعل على أرض الواقع والهدم دون ترخيص، ما يعد تلاعبًا وإهدرًا للمال العام وتعريض حياة المواطنين للخطر.

أسرة مع بعضينا

نرى فى حى العمرانية القائم بأعمال مدير إدارة كبرى، هو زوج إبنة مدير الإدارة الأسبق لنفس الإدارة، ونرى مدير مكتب السيد المهم، هو زوج إبنة مدير إدارة أسبق أيضاً، وكأن الحى مورث لأبناء وأزواج بنات مديرى الإدارات السابقين، ويابخت من كان له حمى أو أب أو عم أو خال شغال فى حى العمرانية، جو أسرى وترابط عظيم. 

رجل المحافظة المكوكى

ونرى فى مبنى عام محافظة الجيزة، الرجل المكوكى الذى لم يبخل بأى جهد على الإطلاق وهو فى طريقه للذهاب بعد أذان الظهر الى مكتبه الفخم فى المحافظة، وهو يمسك جهازه اللاسلكى ويوجه نواب رؤساء الأحياء، بضرورة مواجهة بائعى الدرة والمناديل والفلايات الذين يفترشون رصيف الشارع الذى يمر منه، لأن سيادته لا يتحمل أن يرى تلك المشهد المقزز بأعينه الرقيقة، ولكنه يتحمل أن يرى كم المبانى المخالفة فى كل شارع من شوارع المحافظة، وأكوام الزبالة أمام المدارس، وذلك لأن بائعة الدرة أخطر على الأمن القومى من مخالفات المبانى التى تحمل الدولة عبء تكاليف إضافية للبنية التحتية من مرافق وخلافه، واللى بتتهد على رؤوس المواطنين فى الأخر، وأكوام الزبالة اللى بضر بصحة أجيال المستقبل.

المحافظ يضرب بكلام الرئيس عرض الحائط

كل ذلك يثبت بالدليل القاطع أننا لا نحيا في دولة مؤسسات، بل مجرد رجال لا يتبعون إلا سياسات النهب واهدار المال العام، ولم نري اي محاسبة على كل هذه المخالفات الصارخة من الحي ورجاله، إلا إشادة المحافظ بالمجهودات الجبارة التي يبذلها الحي ورجاله من أجل رفع المخالفات من الشوارع، وكأنه يبث فى أنفسهم الطمأنينة علي أماكنهم وكراسيهم ويعطيهم الشرعية لإستمرارهم فيما يفعلون دون محاسبة او رادع.

ومازال قيادات محافظة الجيزة يضربون بكلام الرئيس عبد الفتاح السيسى عرض الحائط، بصمتهم، عن غول الفساد المستشرى داخل أركان الحى بالكامل، والذى يلعب دوراً محورياً فى تعطيل عجلة التنمية وإستنزاف موارد الدولة لصالح مجموعة من المنتفعين.

الرئيس الذى يعمل ليلاً نهاراً من أجل بناء دولة قوية بلا فساد ولا إفساد، ولكن يبدوا أن رجال محافظة الجيزة لا يستمعون الى أحاديث الرجل من الأساس ولا يأخذونها بمحمل الجد والإعتبار.

لابد أن يعى السادة المسئولين بمحافظة الجيزة جيداً، أن مواجهة الإهمال والإفساد وإهدار أموال الدولة أهم بكثير من محاربة الإرهاب الغاشم، الذى يقتل أبناء الوطن المخلصين بالرصاص، فالفساد والإهمال يقتلون أيضاً الشرفاء والأنقياء ليس بالرصاص ولكن بإهدار ثروات الدولة وضياع حقوق المواطنين فى حلم مشروع طال إنتظاره كثيرأ وهو مصر بلا فساد.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.