دخلت المحافظة بحب الرئيس السيسى خرجت من المحافظة بكره الرئيس السيسى

كتب: محمد يونس

دخلت المحافظة بحب الرئيس السيسى خرجت من المحافظة بكره الرئيس السيسى

إن الإرهاب والتطرف والعنف لم يأتِ اعتباطًا ولم ينشأ جزافًا بل له أسبابه ودواعيه، ومعرفة السبب غاية في الأهمية ذلك لأن معرفة السبب تحدد نوع العلاج وصفة الدواء، فلا علاج إلا بعد تشخيص، ولا تشخيص إلا ببيان السبب أو الأسباب، فما إذن هذه الأسباب والبواعث التي أدت إلى هذا الفكر الضال؟

من يصنع .. الإرهاب .. الجهل .. التجاهل .. الظلم .. القهر .. الذل .. المذلة .. غياب العدالة .. بلادى بلادى لكى حبى وفؤادى

الدولة وأجهزتها التنفيذية هى سبب إقبال الشباب على التقدم لشغل وظيفة إرهابى

ما يراه المواطن فى حياته اليومية كفيل أن يجعل منه أيقونة نار تشتعل فى وجه النظام

أموال قطر وإيران والسعودية برعاية صهيوأمريكية تستطيع أن تقنع الشباب بالإقبال على الموت .. وماذا تفيده الأموال بعد الموت .. هل تلك الشباب يؤمنون بالبعث بعد الموت. 

زيارة واحدة لأحدى مؤسسات الدولة التنفيذية كفيلة أن تجعل من المواطن السوى إرهابى غاشم ناقم كافر بالدولة وأركانها ولنا في فيلم الكباب والإرهاب عبرة.

عندما نسمع الرئيس لوهلة نشعر كأننا فى دولة جديدة تحت راية مجيدة خالية من الفساد والإفساد والقهر والذل والشللية والمحسوبية ولكن فى النهاية ترى أعيننا عكس ما تسمعه أذاننا .. فهل من يسمع عن الموت كمن رأى الموت أيهما أصدق السمع أم الرؤى.

هذه نبذات سخيفة لا يود أن يسمعها ولا يراها المسئولون فى أوطاننا لأنها تتسب لهم فى مشاكل نفسية وصحية كبيرة .. ولكنهم يودون أن تسمع أذانهم المدح والنفاق وترى أعينهم الحنجلة والأراجوزات.

فى لقاء جمعنى اليوم الأحد مع السيد محمود زين القائم بأعمال مدير العلاقات العامة والإعلام بمحافظة الجيزة بمكتبه بالمحافظة، تحدثت معه عن كثير من ملفات الفساد داخل حى العمرانية وذلك من خلال مستندات وأوراق رسمية، كنت قد تقدمت بها الى مكتب السيد المحافظ من قبل، ولكن يبدوا أنها لم تشغل بال سيادته على الإطلاق ولم يطلع عليها من الأساس، لأن سيادته مش فاضى للكلام الفاضى والفارغ ده أكيد عنده حاجات كتير أهم.

ودار حديث بيننا لمدة لا تزيد عن عشرون دقيقة، لَّا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِن جُوعٍ، وفى النهاية قالى ممكن تنزل الى مكتب الأستاذ أيمن عتريس مدير التفتيش والمتابعة الميدانية بالمحافظة هو هيفيدك أكتر منى، وممكن حضرتك كمان تروح تعمل بلاغ فى النيابة العامة، نسيت اعرف حضراتكم ان الاستاذ محمود موظف حكومة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف.

بالفعل توجهت الى السيد أيمن لكى اروى له كم الفساد الذى يضرب حى العمرانية ولكن كانت المفاجأة أنه يعلم، وقالى ياستاذ محمد حضرتك منين قلت من الهرم يافندم، قالى يعنى تبع دائرة العمرانية، قلت أيوه يافندم، قالى أنا عارف مين اللى بيبعتلك الأوراق والمستندات فلان الفلانى صح، أنا متابع الكلام ده على الفيس بوك، وكأن ما يشغل المسؤل فى بلدنا ازاى الورق خرج من عندنا ياجدعان، فى نهاية الحديث الشيق الجميل قالى لو عندك مستندات ابقى هاتهالى اطلع عليها واشوف الموضوع ده، أو ممكن حضرتك تعمل بلاغ فى النيابة العامة، كنت هنسى أعرف حضراتكم على أستاذ أيمن موظف حكومة برتبة جيد جداً.

تجاهل شكاوى المواطنين يولد الشعور بالظلم والقهر وقلة الحيلة وبذلك تكون الأرض ممهدة بشكل أو بأخر لمشروع مواطن يبحث عن حقوقه المسلوبة بإنحراف فكرى.

مواجهة الإرهاب بالقوة الغاشمة مش جيش وشرطة مدنية فقط ياريس، لابد من مواجهة إرهاب مؤسسات الدولة للمواطنين بالقوة الغاشمة أيضاً. 

دعونا نتحدث عن مشهد من مشاهد مسلسل رأفت الهجان، عندما طلبت منه المخابرات العامة المصرية ترشيح أسماء من داخل أجهزة ومؤسسات الكيان الصهيونى للتجنيد لصالح مصر، فكانت من ضمن الأسماء التى رشحه رأفت السيدة سيرينا اهارونى، لأنها دائما ما تهاجم سياسات الحكومة وتتحدث عن الفساد داخل الدولة، فكان رد السيد نديم ضابط المخابرات العامة المصرية على رأفت الهجان، أن إختياره خاطئ لأن سيرينا من أكثر الشخصيات الوطنية المحبة لوطنها لأن معارضتها لسياسات النظام، ما هى الا من أجل الإصلاح والتنمية وإنشاء دولة العدل والشفافية، وتم إختيار شخصيات من المهللين المطبلين المادحين على طول الطريق لسياسات النظام.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.