ضرورة وضع إتفاق كامب ديفيد فى الميزان

الدكتور/ مصطفى فرغلى عثمان

ضرورة وضع إتفاق كامب ديفيد فى الميزان

كامب ديفيد هو إتفاق بين دولة مصرالعربية و ذلك الكيان الصهيونى المغتصب الذى يدعى إسرائيل تم توقيعه فى مارس 1979م بهدف إقامة سلام عادل و شامل و دائم فى الشرق الأوسط على أساس ما جاء به قرار مجلس الأمن الدولى 242 / 1967 م كذلك القرار 338 / 1973 م و الذى كان فى رعاية الرئيس الأمريكى جيمى كارتر الشريك الفاعل فى هذا الإتفاق .

وأنه وفقا لمبدأ حسن النوايا الضرورى لتنفيذ الدول لإلتزاماتها يجب على إسرائيل أن تمتنع عن إستخدام القوة أو التهديد بإستخدامها و إتخاذ أى تدابير يشكل إعتداء على دول الجوار العربى من أجل إقامة هذا السلام المزعوم ، كما أن هذا الإتفاق يرتب على إسرائيل ضرورة المساعدة الفاعلة لإقامة الحكم الذاتى فى الضفة الغربية و قطاع غزة و ما يترتب على تنفيذ ذلك من ضرورة إنسحابها الكامل و الوافى من هاتين المنطقتين ، كذلك تقديم الحلول الملاءمة لمشكلة اللاجئين الفلسطنين كإلتزام نص عليه إتفاق كامب دايفيد .

فالسلام الذى هو هدف إستراتيجى لهذا الإتفاق المزعوم بين مصر وإسرائيل يكون إساسه قرار مجلس الأمن الدولى رقم 242 القاضى بإنسحاب إسرائيل من كل المناطق التى قامت بإحتلها أثر عدوانها على الدول العربية سنة 1967 م بما فى ذلك الضفة الشرقية لنهر الأردن و مزارع شبعا اللبنانية و منطقة هضبة الجولان السورية ، و قرار مجلس الأمن الدولى رقم 338 القاضى بوقف الفورى لإطلاق النار فى معركة الكرامة 1973 م و تنفيذ القرار 242 .

و المعاهدة أوضحت آلية حل المنزاعات التى قد تنشأ عن من الإتفاق التى هى التفاوض أو التحكيم عند فشل التفاوض بما يعنى ضرورة مطالبة هذا الكيان المغتصب تنفيذ إلتزاماتها التى تفرضها عليه معاهدة كامب دايفيد و إلا نتحلل نحن من التزاماتنا التى رتبتها علينا هذه الإتفاقية و التى كبلت أعناقنا لفترات طويلة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.