رسالة… القضية الفلسطينية فى عيون العلمانيين

كتب: عمرو يونس

رسالة… القضية الفلسطينية فى عيون العلمانيين

فى ناس علمانيين متشددين يروا ان مشكلة الفلسطينيين إنهم لا ينتفضوا ضد الإحتلال الصهيونى من أجل التحرير الوطنى ولكن ينتفضون من أجل المسجد الأقصى (الطابع الدينى وليس الوطنى ) .

ولكن هولاء العلمانيين لا يروا إن المعركة حول المسجد الأقصى هى معركة السيادة أولاً ، وإنه إذ يوجد أطراف تريد أن تعطيها طابع دينى فهى إسرائيل وحلفائها .

حيث خرج علينا الناشط العلمانى وائل عباس أحد النماذج السلبية والتى توطدت فى الكثير من المواقف والتصريحات المثيرة للجدل، وأهمها المتعلقة بالأشقاء الفلسطينين، حيث قام ما يسمى نفسه الناشط الحقوقي وائل عباس بكتابة تعليق على صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية”، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يشير لتورط العديد من أبناء الشعب الفلسطيني في حادثة مقتل المستوطنين الإسرائيليين داخل منازلهما، وأتهم “عباس”، الأسر الفلسطينية بتربية أبنائها على ارتكاب الأعمال الإرهابية.

وهو ما أشاد به القائمين على إدارة الصفحة بتعليق الناشط المذكور وأعتبروا  ذلك يعد اعترافا ضمنيا بأن المصريين والعرب على يقين بالإرهاب الذي يمارسه الشعب الفلسطيني.

ولأن القائمين على معظم منظمات المجتمع المدني في الخارج من اليهود فقد حاول وائل عباس مغازلتهم مدعيا أن الفلسطينيين هم الذين يقتلون الإسرائيليين.

أما العلمانيين المعتدلين يروا إن الفلسطينيين فى إنتفاضتهم من أجل القدس هى أسباب عاطفية وهذا يفقدهم أخر فرصة لحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على ما تبقى من أراضيهم (14%) .

ولكن هؤلاء العلمانيين المعتدلين لم يكلفوا أنفسهم بقراءة الأحداث والتاريخ  حيث إن الجانب الصهيونى هو من يقف ومازال يعرقل حل الدولتين أو أى حل أخر يعطى للفلسطينيين حقوقهم ومبرراتهم لهذا إنه من غير المعقول التنازل عن أى شىء فى الظروف الحالية حيث ما تمر به المنطقة العربية من إهتزازات وأزمات سياسية وإقتصادية ، وأنه فى جميع الأحوال لم ولن يوجد شىء يجبرهم عن تقديم تنازلات .

ولهذا لابد من إستمرار النضال الفلسطينى ضد الإحتلال .

ولهذا لابد من مساندة الشعوب العربية للفلسطينيين بمقاطعة إسرائيل وكل من يساندها ويساعدها سياسياً وإقتصادياً وثقافياً. 

وفى الخاتمة .. العالم يتعاطف مع الشعب الفلسطينى ضد من يضهده إلا العرب والمسلمين ..

إنبذوا من يضهد الشعب الفلسطينى ويتاجر بالقضية الفلسطينية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موج الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.